أغلق فمك | فوائد التنفس من الأنف أغلبكم لم يسمع بها

اكتشف فوائد ربما تسمعوها لأول مرة للتنفس من الأنف خاصة أثناء النوم وممارسة الرياضة.
0:00 مقدمة: تنفس الأنف
0:15 هل التنفس من الأنف يقيد الأكسجين؟
0:47 فوائد تنفس الأنف
1:25 التنفس من الأنف مقابل التنفس الفموي
9:42 تعرف على المزيد حول الأكسجين وثاني أكسيد الكربون!
“كشف فوائد التنفس عبر الأنف: رحلة في الراحة والحركة”

اليوم، ننطلق في استكشاف مثير للاهتمام للفوائد التي يقدمها التنفس عبر الأنف، وخاصة أثناء النوم وممارسة التمارين الرياضية. انضموا إلينا في هذه الرحلة حيث نتنقل في فوائد التنفس عبر الأنف المذهلة عند الراحة والنشاط البدني.

الفعل البسيط والظاهري لتقييد تدفق الهواء من خلال التنفس عبر الأنف يفتح بابًا لاستجابات فيزيولوجية مثيرة للإعجاب. يظهر اكتشافًا مثيرًا للدهشة: توصيل الأكسجين إلى أنسجة الجسم يتزايد فعلاً أثناء التنفس عبر الأنف بالمقارنة مع التنفس عبر الفم.

التنفس عبر الأنف يدشّن تفاعلًا للدفاع الطبيعي. شبكة الجيوب الأنفية المعقدة تنضم إلى التنظيم، حيث تتدخل لترطيب الهواء الذي يتجه إلى الرئتين. هذا التدخل المرطب يعمل كدرع، يحمي أنسجة الرئة الحساسة من التهيج والالتهاب. ليس فقط الأنف هو من يزود الهواء المستنشق بالرطوبة، بل يتمتع أيضًا بقدرات الترشيح، مما يوفر دفاعًا أوليًا ضد المسببات الجوية والشوائب.

ومع ذلك، تبرز جوانب هامة من التوازن بين ثاني أكسيد الكربون (CO2) والأكسجين. في هذا التوازن، يقف CO2 كوكيل حيوي، حيث يسهم في تيسير نقل الأكسجين من مجرى الدم إلى عالم الخلايا. لا ينبغي تقدير تأثير هذه الغازات المتبادلة.

مع استكشاف المشهد بشكل أعمق، نجد أنفسنا في منطقة الجراحة الجيوبية. في حين قد يعد الإغاثة نتيجة، قد يجلب جراحة الجيوب الجيوبية عواقب غير مقصودة، مثل الجيوب الجافة وصعوبة التنفس. التوازن الدقيق في الجسم يعتمد على التفاعل بين الغشاء المخاطي، والأكسجين، وثاني أكسيد الكربون. العوامل الخارجية مثل علاج الأكسجين أو حالات طبية محددة قد تساهم في تخفيض مستويات ثاني أكسيد الكربون. للأسف، تتجلى عواقب هذا التوازن المتلاشي في تغيرات في درجة الحموضة في الجسم ومستويات الكالسيوم، مما يؤدي إلى توالف من أعراض.

يظهر التنفس عبر الأنف كحامي لإمداد الجسم بالأكسجين، حيث يظهر القدرة المذهلة على رفع مستويات الأكسجين الخلوي بنسبة تصل إلى 20٪. من خلال الحفاظ على مستويات CO2 المثلى المطلوبة لنقل الأكسجي

ن بكفاءة إلى الخلايا، يصبح التنفس عبر الأنف موجهًا للغذاء الذي يمنح الحياة، ويغذي الدماغ والعضلات على حد سواء أثناء النوم والنشاط. يمتد هذا الاحتضان المغذي للأكسجين أيضًا إلى مجال إدارة التوتر.

في هذه السمفونية من التفاصيل الفيزيولوجية المعقدة، يكشف الفعل المتواضع للتنفس عبر الأنف عن قدرته العميقة على رفع راية الرفاهية، سواء خلال لحظات هادئة من الراحة أو لحظات مليئة بالنشاط المثير. إنها تذكير بأنه في تدفق النفس الإيقاعي يكمن بوابة إلى الحيوية والتوازن – بوابة للعيش حقًا.
ترجمة الفيديو:أحمد الوزير
لتعلم فوائد وكيفية تطبيق حمية الكيتو مع الصيام المتقطع من الضروري مشاهدة المقاطع في الرابط التالي:
https://www.youtube.com/playlist?list=PLxEsaWbL1O2BoCFB_oFLbPpIAeQTqmPRm
تابعونا على وسائل التواصل:
تليجرام: DrBergArabic
فيسبوك: ArabicDrBerg
انستجرام: drberg.ar
منتجات دكتور بيرج متوفرة بشكل حصري فى الشرق الأوسط من خلال دكتور نيوترشن ويمكنكم طلبها عبر الموقع الإلكتروني التالي
https://drnutrition.com/brands/dr-berg
نبذة عن الدكتور إيريك بيرج: يبلغ الدكتور من العمر 58 عاماً، وهو معالج يدويّ متخصّص في الكيتوزية الصحية والصيام المُتقطّع. إنه مؤلف الكتاب الأكثر مبيعاً “الخطة الغذائية لحمية الكيتو الصحية” ومدير ” Nutritionals”. لقد توقف عن ممارسة الطب وأخذ يُركّز على التوعية الصحية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
إخلاء مسؤولية: حاز الدكتور إيريك بيرج على درجة طبيب معالجة يدويّة من جامعة بالمر للمعالجة اليدويّة عام 1988. إن استخدامه لـ”دكتور” أو “د.” للإشارة إلى نفسه يتعلق بهذه الدرجة فقط. الدكتور بيرج معالج يدويّ مُرخّص له في فيرجينيا وكاليفورنيا ولويزيانا، إلا أنه لم يعد يمارس المعالجة اليدويّة في أي ولاية أو يرى المرضى حتى يتمكن من التركيز على توعية الناس ويتفرّغ لذلك، لكن رخصته لا تزال سارية المفعول. هذا الفيديو هو لأغراض إعلامية عامة فقط، ولا ينبغي الاعتماد عليه في التشخيص الذاتي، كما أنه ليس بديلاً عن الفحص الطبي أو المداواة أو المعالجة أو التشخيص أو الوصفة الطبية أو التوصيات الطبية، ولا يخلق علاقة طبيب بمريضه بينك وبين الدكتور بيرج. عليك ألّا تُقدِم على أي تغيير في نظامك الصحي أو الغذائي قبل استشارة الطبيب أولاً والخضوع للفحص والتشخيص الطبي والحصول على التوصيات الطبية. اطلب دائماً نصيحة الطبيب أو مُقدّم خدمات صحيّة مؤهل آخر بشأن أي أسئلة لديك تتعلق بحالة طبية. لا يحمل أي مما يلي،”The Health & Wellness و Nutritionals و.”، مسؤولية أي نصيحة أو خطة علاجية أو تشخيص أي معلومات أو خدمات أو منتجات أخرى تحصل عليها من خلال هذا الفيديو أو الموقع.
شكراً للمشاهدة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *