الأشواغندا: فوائدها العجيبة وأضرارها المخفية! كيف يجب أن تتناولها؟

الأشواجندا لها العديد من الفوائد الصحية، لكن هل تأتي أيضاً مع آثار جانبية؟ اكتشف الجانب المظلم للأشواجندا.

0:00 مقدمة: ما هي الأشواجندا؟
0:14 فوائد الأشواجندا
0:53 هل يجب أن أتناول الأشواجندا؟
1:39 الآثار الجانبية للأشواجندا
3:06 تناول الأشواجندا

في هذا الفيديو، سنتحدث عن الآثار الجانبية وفوائد الأشواجندا. الأشواجندا عشبة قوية تساعد على تقليل الضغط والقلق. بالإضافة إلى إدارة الضغط، للأشواجندا العديد من الفوائد الصحية المحتملة، وتشمل ما يلي:
• تقليل العصبية
• تساعد في تقليل الكورتيزول
• تزيد الحد الأقصى لاستهلاك الأكسجين
• تزيد مستويات التستوستيرون
• تحسن النوم
• تحسن الاستشفاء
• تخفض مستوى السكر في الدم
• تساعد على تحسين مقاومة الإنسولين

ومع ذلك، هناك بعض الأمور التي يجب مراعاتها قبل تناول الأشواجندا. تجنب الأشواجندا إذا كان لديك حالة فرط نشاط الغدة الدرقية مثل مرض جريفز لأن الأشواجندا تزيد من سرعة الغدة الدرقية.

نظرًا لأنها تخفض ضغط الدم، فمن الأفضل تجنب الأشواجندا إذا كان ضغط دمك منخفضًا بالفعل. إذا كان لديك نقص في الكورتيزول، فلن ترغب في خفضه أكثر مع الأشواجندا. يجب على النساء الحوامل أو المرضعات أيضًا تجنب الأشواجندا.

لا تتناول الأشواجندا إذا كنت حساسًا للباذنجانيات أو إذا كان لديك مشكلة وراثية تجعل لديك الكثير من الحديد. إذا تناولت الكثير من الأشواجندا لفترة طويلة، يصف بعض الأشخاص شعورهم بعدم وجود عاطفة أو الشعور بالخدر.

معظم الأشخاص الذين يعانون من آثار جانبية سلبية للأشواجندا قد تناولوها لفترة طويلة وبجرعات عالية. يُعتبر من الأفضل الحفاظ على تناول الأشواجندا بحوالي 600 ملغ يوميًا، مقسمة إلى جرعتين بمقدار 300 ملغ لكل منهما. كما يُفضل تحديد تناولها لمدة شهرين في كل مرة.
ترجمة الفيديو:رزان عبيد
لتعلم فوائد وكيفية تطبيق حمية الكيتو مع الصيام المتقطع من الضروري مشاهدة المقاطع في الرابط التالي:
https://www.youtube.com/playlist?list=PLxEsaWbL1O2BoCFB_oFLbPpIAeQTqmPRm
تابعونا على وسائل التواصل:
تليجرام: DrBergArabic
فيسبوك: ArabicDrBerg
انستجرام: drberg.ar
منتجات دكتور بيرج متوفرة بشكل حصري فى الشرق الأوسط من خلال دكتور نيوترشن ويمكنكم طلبها عبر الموقع الإلكتروني التالي
https://drnutrition.com/brands/dr-berg

نبذة عن الدكتور إيريك بيرج: يبلغ الدكتور من العمر 58 عاماً، وهو معالج يدويّ متخصّص في الكيتوزية الصحية والصيام المُتقطّع. إنه مؤلف الكتاب الأكثر مبيعاً “الخطة الغذائية لحمية الكيتو الصحية” ومدير ” Nutritionals”. لقد توقف عن ممارسة الطب وأخذ يُركّز على التوعية الصحية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
إخلاء مسؤولية: حاز الدكتور إيريك بيرج على درجة طبيب معالجة يدويّة من جامعة بالمر للمعالجة اليدويّة عام 1988. إن استخدامه لـ”دكتور” أو “د.” للإشارة إلى نفسه يتعلق بهذه الدرجة فقط. الدكتور بيرج معالج يدويّ مُرخّص له في فيرجينيا وكاليفورنيا ولويزيانا، إلا أنه لم يعد يمارس المعالجة اليدويّة في أي ولاية أو يرى المرضى حتى يتمكن من التركيز على توعية الناس ويتفرّغ لذلك، لكن رخصته لا تزال سارية المفعول. هذا الفيديو هو لأغراض إعلامية عامة فقط، ولا ينبغي الاعتماد عليه في التشخيص الذاتي، كما أنه ليس بديلاً عن الفحص الطبي أو المداواة أو المعالجة أو التشخيص أو الوصفة الطبية أو التوصيات الطبية، ولا يخلق علاقة طبيب بمريضه بينك وبين الدكتور بيرج. عليك ألّا تُقدِم على أي تغيير في نظامك الصحي أو الغذائي قبل استشارة الطبيب أولاً والخضوع للفحص والتشخيص الطبي والحصول على التوصيات الطبية. اطلب دائماً نصيحة الطبيب أو مُقدّم خدمات صحيّة مؤهل آخر بشأن أي أسئلة لديك تتعلق بحالة طبية. لا يحمل أي مما يلي،”The Health & Wellness و Nutritionals و.”، مسؤولية أي نصيحة أو خطة علاجية أو تشخيص أي معلومات أو خدمات أو منتجات أخرى تحصل عليها من خلال هذا الفيديو أو الموقع.
شكراً للمشاهدة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *